أفضل خمس مباريات وأسوأ خمس مباريات لفريق ريال مدريد في 2015

الأحد 3 يناير 2016
أخر تحديث : الأحد 3 يناير 2016 - 7:56 مساءً
أفضل خمس مباريات وأسوأ خمس مباريات لفريق ريال مدريد في 2015

هي سنة للنسيان بالنسبة لجمهور الفريق الملكي، فلا حالة الريال كانت تسرّهم، ولا حالة برشلونة الذي سيطر على اسبانيا وأوروبا كذلك. ريال مدريد كان في أوج عطائه في 2014 وقدم أفضل مستوياته في الألفية الجديدة، لكن ما إن بدأ عام 2015 حتى تراجع الفريق وانحدرت نتائجه.

ريال مدريد في نصف السنة الأول (النصف الثاني من موسم 2014-2015) خسر بطولة الدوري بفارق نقطتين عن برشلونة. وفي الكأس ودع ريال مدريد من الدور ثمن النهائي أمام أتلتيكو مدريد. وفي دوري الأبطال عاقب نجم اليوفي موراتا فريقه السابق وأخرجه من نصف نهائي البطولة وفي سانتياغو بيرنابيو بالذات.

أما مع قدوم رافاييل بينيتيز في صيف 2015، حقق الفريق نتائج جيدة نسبياً ولكن ما يُعاب عليه هو ضعف قدرته الهجومية أمام الفرق الكبيرة سواءً محلياً أو أوروبياً. في بطولة الدوري، ومع نهاية الجولة 17 يحت ريال مدريد المركز الثالث وبفارق نقطتين عن أتلتيكو مدريد وبرشلونة (الذي يملك مباراة مؤجلة). وفي بطولة الكأس. كانت سنة 2015 شاهدةً على فضيحة ريال مدريد في قضية اللاعب دينيس تشيريشيف. ريال مدريد أُقصي من بطولة الكأس بعد إشراكه تشيريشيف الموقوف من السنة الماضية وخسر أولى البطولات مبكراً. على الصعيد الأوروبي، تأهل الفريق لثمن نهائي بطولة دوري الأبطال بعدما تصدر في مجموعته التي ضمت إلى جانبه كلاً من باريس سان جيرمان، شاختار دونيتسك ومالمو.

والآن لنُسلّط الضوء على أبرز خمس مباريات قدمها ريال مدريد في 2015:

   5) ريال مدريد 8-0 مالمو

439815-cristiano-ronaldo-rmclb-700

في السادس من نوفمبر عام 2007 فاز ليفربول بقيادة رافاييل بينيتيز بثمانية أهداف دون مقابل على بيشكتاش التركي. وبعد ثمانية سنوات عاد المدرب الاسباني ليقود الريال لتحقيق انتصاراً آخراً بثمانية أهداف نظيفة وهذه المرة في شباك الحلقة الأضعف في المجموعة فريق مالمو السويدي. أهداف الريال سجلها رونالدو (سوبر هاتريك) بنزيما (هاتريك) وكوفاتشيتش.

   4) اسبانيول 0-6 ريال مدريد

ronaldoap-m

كانت ليلة الدون بلا منازع، صاحب الكرة الذهبية ثلاث مرات سجل خمسة أهداف في مرمى الابن العاق لمدينة برشلونة وقدم أداءاً كبيراً خصوصاً في بداية اللقاء. رونالدو سجل الهاترك في اول عشرين دقيقة ثم سجل بنزيما الرابع، قبل أن يسجل الدون مرتين في الشوط الثاني وينتهي اللقاء بسداسية نظيفة.

   3) ريال مدريد 10-2 رايو فاييكانو

real-madrid-rayo-vallecano-yu-10-2-yendi-7986355_x_4661_o

بعد 55 عاماً على آخر مرة سجل فيها عشرة أهداف أو أكثر في مباراة واحدة، عاد ريال مدريد بالزمن إلى حقبة الخمسينيات والستينيات وحقق الانتصار بالعشرة على رايو فاييكانو. صحيح أن الضيوف لعبو بناقص لاعب من الدقيقة 14 وناقص لاعبين من الدقيقة 28، لكن تسجيل عشرة أهداف في مباراة واحدة لا يُعد أمراً سهلاً أيّاً كان الخصم وأيّاً كان الظرف الذي يمر به. سجل أهداف الريال غاريث بيل (أربعة أهداف)، كريم بنزيما (ثلاثة أهداف)، رونالدو (هدفين) ودانيلو.

   2) اشبيليا 2-3 ريال مدريد

_82733892_cristianoronaldogetty3

حقق الريال في هذا اللقاء انتصاره السابع على التوالي وواصل مطاردته لبرشلونة على لقب الليغا. قدم الفريقين في هذا اللقاء أداءاً قوياً وسنحت لهما العديد من الفرص ولكن نجم اللقاء الأول كان الدون رونالدو الذي سجل أهداف فريقه الثلاثة في هذه المباراة.

   1) ريال مدريد 1-0 أتلتيكو مدريد

maxresdefault (1)

هي الليلة الأجمل لتشيتشاريتو في رحلته القصيرة مع ريال مدريد. سجل اللاعب سجل هدف التأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال في الدقيقة 88 وأكد أن الريال يبقى يتسيّد أمام جاره في البطولات الأوروبية. الريال محا صورة مباراة الأربعة – صفر قبل نحو شهرين ورد الصاع صاعين وفي بطولة هي أهم للفريق الملكي. إحصائية المباراة تُشير إلى أن الريال كانت لديه 22 محاولة على مرمى الأتليتي الذي حاول في سبع مرات فقط، أما التسديدات على المرمى فكانت عشرة لثلاثة لصالح الأبيض دائماً.

والآن إلى المباريات الخمس الأسوأ للريال في 2015:

   5) فالنسيا 2-1 ريال مدريد

_80052607_otamendi_celebration_ap

بعد 12 انتصاراً متتالياً في بطولة الليغا و22 انتصاراً في كل البطولات، توقف قطار ريال مدريد في الميستايا وخسر أمام فالنسيا بهدفين لهدف. سجل للريال رونالدو من ركلمة جزاء فيما سجل باراغان وأوتاميندي هدفي الخفافيش. المباراة كانت الأولى لريال مدريد في العام الجديد وقدم فيها أداءاً متوسطاً لم يكن يستحق عليه الانتصار الثالث والعشرين توالياً.

   4) ريال مدريد 1-1 يوفنتوس

_82986504_juve2

1380612_heroa

3846

بعث ألفارو موراتا رسالةً قويةً إلى من استغنى عنه في ريال مدريد. الشاب الاسباني سجل هدفاً في مباراة الذهاب التي فاز بها اليوفي بهدفين لهدف، وكرر الأمر في مباراة الإياب وسجل هدف التعادل الذي أهل الطليان وأطاح بريال مدريد من نصف نهائي دوري الأبطال.

   3) ريال مدريد 3-4 شالكه

Klaas-Jan Huntelaar Schalke

Real-Madrid-CF-v-FC-Schalke-04-UEFA-Champions-League

كانت ليلة عصيبة جداً على أبطال أوروبا. ما زلت أذكرة فرصة قائد شالكه هوفيديس في الدقيقة الثالثة والتسعين والتي تصدى لها القديس. فشالكه كان على بعد هدف واحد من تأهل تاريخي من قلب البيرنابيو. سيناريو المباراة بدأ بتسجيل كريستيان فوكس أول أهداف شالكه (الخاسر ذهاباً في ملعبه بهدفين نظفين) في الدقيقة 20. سجل رونالدو التعادل بعدها بخمس دقائق. ثم تقدم شالكه مجدداً عن طريق هونتيلار في الدقيقة 40 وعادل رونالدو مجدداً وأيضاً بعد هدف شالكه بخمس دقائق.

شوط المباراة الثاني بدأ بتسجيل بنزيما للهدف الثالث لأصحاب الأرض. هنا بدا وأن شالكه في طريقه للاستسلام خصوصاً مع الغيابات الحاصلة في صفوفه وخروج مهاجمة تشوبو موتينغ مُصاباً في الدقيقة 29. لكن البديل ليروي سانيه (19 عاماً) سجل التعادل لشالكه في الدقيقة 57. ومع ارتباك لاعبي الريال وبوجود ضغط رهيب من مدرجات السانتياغو بيرنابيو ومع تصاعد ضغط الملكي الألماني سجل هونتيلار هدفه الثاني في المباراة والرابع لفريقه في الدقيقة 84. الوقت لم يُسعف شالكه لتسجيل هدف خامس يضمن به التأهل وكذلك تألق القديس في عدة كرات كان أبرزها تصديه لكرة هوفيديس في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع. اللقاء انتهى بفوز الرويال بلوز 4 مقابل 3 ومع ذلك تأهل الريال لفوزه في الذهاب. لكن ما يُلفت هو صافرات الاستهجان والرايات البيضاء التي رفعها جمهور البيرنابيو بعد نهاية المباراة في وجه لاعبيهم وكأنهم أيقنوا أن دفاعاً مشتتاً كهذا لن يحقق اللقب الأوروبي مجدداً.

   2) أتلتيكو مدريد 4-0 ريال مدريد

256DBAEA00000578-2943910-image-a-31_1423325024916

تعودنا في السنوات القليلة الماضية أن يكون أتلتيكو صاحب الكلمة العليا أمام الريال محلياً. رباعية قاسية تلقاها الريال أكدت انحدار مستوى كتيبة أنشيلوتي وقلصت فارق النقاط بين الريال ومطارديه على قمة الليغا. الليغا التي خسرها الريال في نهاية السباق بعد ما بدا في منتصف الموسم وأنه في طريقه لتحقيقها.

   1) ريال مدريد 0-4 برشلونة

maxresdefault

barca9

لا يُوجد ليلة أسوأ لعشاق الملكي من ليلة الحادي والعشرين من نوفمبر. فالريال قدم واحدة من أسوأ مبارياته على الاطلاق وتعرّض لهزيمة قاسية بأربعة أهداف دون رد. وما تصفيق جمهور الريال لاندريس انيستا بعد استبداله إلا خير شاهد على الليلة الاستثنائية التي قدمها الكاتالان. توهان  كامل من لاعبي الريال ومدربهم الذي بدا عاجزاً كما لم يكن من قبل، قابل كل ذلك توهّج جل لاعبي البلاوغرانا بدون استثناء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة كورة ستايل الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.